القانون المدني- المسطرة المدنية

بقلم ذ ثريا حاجي
موجزة شعبة القانون الخاص بجامعة الحسن الاول سطات
تحت عدد: 541
يثار الجدل حول هل يعتبر السكوت وسيلة من وسائل لتعبير عن الإرادة ؟؟

 

اول وقبل كل شيئ وجب اعطاء مفهوم لسكوت وتمييز بينه وبين التعبير الضمني للإرادة .

n   مفهوم السكوت : هو موقف سلبي لا يدل على شيء بحسب الأصل .

يعرف بالتعبير الضمني للإرادةهوعملا إيجابيا تستفاد منه إرادة العاقد وقد يكون هذا الاخير وبالطبع بحسب الاحوال قد يكون إيجابا او قبولا ومن الناحية القيمة القانونية هو التعبير الصريح  على عكس السكوت الذي يعتبر وضعا سلبيا  و الأصل أن السكوت لا يعتبر تعبيرا عن الإرادة والسكوت العدم لا يدل على القبول أو على الرفض  بحيث نجد فقهاء الشريعة الإسلامية عن ذالك بقولهم  لا ينسب لساكت قول  معنى لا ينسب إلى الساكت إرادة لا بقبول الإيجاب ولا برفضه . لكن هذا السكوت إذا أحاط به ظروف لابسته ملابسات يؤخد على التعبير معين يعتد به

فالعقد لكي  يكون صحيحا وجب عدة شروط ومن بينها هي التعبير عن الإرادة باللإيجاب والقبول يعرف بالإيجاب هو الذي يتقدم به أحد المتعاقدين للأخر تاركا له أمر قبوله  أورفضه وليس تعبيرا .

بحسب المقتضيات الفصل25 من ظهير الالتزامات والعقود اعتبر المشرع المغربي السكوت عن الرد بمتابة القبول إذا اتعلق الامر بالايجاب بمعاملات سابقة بدات فعلا بين الطرفين .

فيما يخص مجال الدعاوي  فإن المشرع المغربي  بحسب مقتضيات الفصل 406 من ظهير الالتزامات والعقود اعتبر سكوت الخصم عن الإيجابة من غير عذر شرعي بمتابة اقرار قضائي . 
بقلم ذ ثريا حاجي
موجزة شعبة القانون الخاص بجامعة الحسن الاول سطات
 


أعلى الصفحة